3
وقد مضى في سورة "آل عمران" كيفية الاستغفار, وإن ذلك يكون عن إخلاص وإقلاع من الذنوب. وهو الأصل في الإجابة.