3
"قال إنما العلم عند الله " أي الله أعلم بكم إن كنتم مستحقين لتعجيل العذاب فسيفعل ذلك بكم وأما أنا فمن شأني أني أبلغكم ما أرسلت به "ولكني أراكم قوما تجهلون" أي لا تعقلون ولا تفهمون.