3
وقوله تعالى "يوم تولون مدبرين" أي ذاهبين هاربين "كلا لا وزر إلى ربك يومئذ المستقر" ولهذا قال عز وجل "مالكم من الله من عاصم" أي لا مانع يمنعكم من بأس الله وعذابه "ومن يضلل الله فما له من هاد" أي من أضله الله فلا هادي له غيره.