3
وقوله " والجان خلقناه من قبل " أي من قبل الإنسان " من نار السموم " قال ابن عباس هي السموم التي تقتل وقال بعضهم السموم بالليل والنهار ومنهم من يقول السموم بالليل والحرور بالنهار; وقال أبو داود الطيالسي حدثنا شعبة عن أبي إسحق قال دخلت على عمر الأعصم أعوده فقال ألا أحدثك حديثا سمعته من عبد الله بن مسعود يقول هذه السموم جزء من سبعين جزءا من السموم التي خلق منها الجان ثم قرأ " والجان خلقناه من قبل من نار السموم " وعن ابن عباس إن الجان خلق من لهب النار وفي رواية من أحسن النار وعن عمرو بن دينار من نار الشمس وقد ورد في الصحيح " خلقت الملائكة من نور وخلقت الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم " والمقصود من الآية التنبيه على شرف آدم " وطيب عنصره وطهارة محتده.